الأربعاء، 23 يونيو، 2010

مشاهدة مباراة الجزائر وامريكا

مشاهدة مباراة الجزائر وامريكا بث مباشر
مشاهدة مباراة الجزائر وامريكا
مباراة الجزائر وامريكا
الجزائر وامريكا
الجزائر والولايات المتحدة الامريكية 
http://aff.kooora.com/i/flags/DZ.gifhttp://aff.kooora.com/i/flags/US.gif
الجزائر xامريكا


اخبار عن المباراة
يسدل الستار اليوم الأربعاء علي تحديد هوية المنتخبين المتأهلين لدور الـ 16 عن المجموعة الثالثة وتقام المباراة الأولي علي ملعب نيلسون مانديلا بمدينة بورت ايليزابيت وتجمع بين منتخبي انجلترا وسلوفينيا والثانية تقام علي ملعب لوفتوس فيتسفيلد بمدينة بريتوريا وتقام المبارتان في توقيت واحد في الساعة الخامسة مساء وتترقبها الجماهيرالعربية وتجمع بين منتخبي الجزائر وأمريكا.
وتتصدر سلوفينيا المجموعة برصيد 4 نقاط تليها أمريكا وإنجلترا في المركز الثاني والثالث برصيد نقطتين والجزائر في المركز الأخير برصيد نقطة واحدة وحظوظ المنتخبات الأربعة باقية للتأهل لدور الـ 16.
وفوز إنجلترا وأمريكا يؤهلهما رسميا للدور الثاني وبالنسبة لحظوظ الجزائر في حالة فوزها بفارق هدف وفوز انجلترا بفارق هدف تتأهل إنجلترا وسلوفينيا
وتحتاح الجزائر الفوز بفارق هدفين للابتعاد عن نتيجة مباراة إنجلترا وسلوفينيا، خاصة أن فوز الجزائر بفارق هدف وفوز إنجلترا بفارق بهدفين تتأهل الجزائر مباشرة مع إنجلترا.
أما سلوفينيا فيهما التعادل أو الفوز للابتعاد عن الحسابات ونفس الحال لأمريكا الذي يكفيها فقط الفوز بالنقاط الثلاث.
ويحلم المنتخب الجزائري بتحقيق إنجاز التأهل لدور الـ 16 في مواجهته الصعبة أمام أمريكا ومن المنتظر أن يقود رابح سعدان المدير الفني للفريق بإجراء تغييرات في التشكيل الأساسي للفريق خاصة في خط الهجوم بالدفع برفيق جبور من البداية في خط الهجوم علي رياض بودبوز مع الحفاظ علي باقي التشكيلة التي خاضت مباراة إنجلترا.
وطالب رابح سعدان المدير الفني للفريق لاعبيه بتحقيق إنجاز تاريخي للجيل الحالي بالتأهل لدور الـ 16 للمرة الأولي في التاريخ خاصة أن الفريق يحمل آمال الجماهير العربية للتأهل.
أما المباراة الثانية فيحلم المنتخب الإنجليزي بالحفاظ علي آماله بالتأهل واعتلاء صدارة المجموعة بتحقيق فوز عريض علي سلوفينيا.
مباراة الجزائر وامريكا
اختار احدى هذه القنوات





مشاهدة مباراة , مباراه , كاس العالم 2010 , ماتش , مباشر , مقابلة, لايف, بث حى مشاهدة مباراة الجزائر وامريكا , اون لاين , الجزائر ,امريكا , على النت , Algeria and USA , مجانا , بث مباشر , الان , على قناة , على الهواء

هناك 16 تعليقًا:

  1. كعادتها في الأونة الأخيرة قامت صحف الجزائر بتحويل مباراة الخضر مع المنتخب الأمريكي إلى صراع خارج الملعب كما فعلت وقت تصفيات كأس العالم مع المنتخب المصري .


    وخرجت صحيفة الهداف الجزائرية بعبارات تشير إلى أن الجزائر مقبلة على حرب مع أمريكا من أجل فلسطين وعلى درب إيران وللدفاع عن لواء الإسلام والعرب .


    حيث أكدت الصحيفة الجزائرية أن هناك 300 مليون عربي سوف يساندون الجزائر أمام أمريكا من أجل نصرة العرب والإسلام والفوز الجزائري سيجعل هؤلاء الملايين في الشوارع من أجل الاحتفالات بالانتصار .


    وشبهت المباراة بين الجزائر وأمريكا بنظيرتها بين إيران وأمريكا منذ 12 عاماً والتي فازت بها إيران بسبب الحافز السياسي الذي ترعرع في أذهان اللاعبين الإيرانيين .


    وتلتقي الجزائر مع أمريكا في تمام الخامسة مساء اليوم في لقاء الفرصة الأخيرة من أجل البقاء في المونديال في حالة الفوز أو العودة للجزائر في حالة التعادل أو الهزيمة .

    ردحذف
  2. تقام اليوم الاربعاء 23 يونيو - حيزران - 2010 مباراة الجزائر وامريكا (الولايات المتحدة الامريكية) في اطار الجولة الثالثة لمباريات المجموعة الرابعة في كاس العالم 2010 بجنوب افريقيا.
    تقبع الجزائر في مؤخرة المجموعة برصيد نقطة واحدة من تعادل امام انجلترا، بينما تحتل الولايات المتحدة المركز الثاني وانجلترا المركز الثالث وسلوفينيا تعلو المجموعة برصيد 4 نقاط.
    ولدى المنتخب الجزائري فرصة للصعود للدور الثاني اذا ما حقق الفوز على امريكا وفي نفس الوقت تعادلت انجلترا وسلوفينيا او فازت سلوفينيا.
    تلعب المباراة في تمام الساعة الخامسة بتوقيت القاهرة على استاد لوفتس فرسفيلد في بريتوريا - جنوب افريقيا.

    مباراة الجزائر وامريكا هي الاولى من نوعها حيث لما يلتقي الفريقان من قبل.
    كما تم اسناد مهمة الاشراف والتنظيم الخاص بمباراة الجزائر وأمريكا الى عضو الفيفا المصري هاني ابو ريده.

    ردحذف
  3. سند الإتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" الإشراف علي تنظيم مباراة الجزائر وأمريكا في الجولة الثالثة للمجموعة الثالثة والمقررة غدا الأربعاء في مونديال 2010 بجنوب أفريقيا الي هاني أبوريدة نائب رئيس إتحاد الكرة المصري وعضو اللجنة التنفيذية في الإتحادين الأفريقي والدولي .

    وأسند الفيفا الي أبوريدة تنظيم المباراة التي ستقام في بريتوريا علي أن يقوم نائب رئيس الفيفا بالتكفل بنجاح المباراة وكتابة تقرير مفصل عنها عقب المباراة مباشرة .

    وسيتولي أبوريدة الإشراف علي تنظيم جميع المباريات التي ستقام في بريتوريا حتى نهاية المونديال وفقا لقرار الفيفا بينما سيتولي الجزائري محمد روراوة مراقبة جميع المباريات التي ستجري في مدينة دوبان .

    وأشارت مصادر جزائرية الي أن أبوريدة التقي محمد روراوة رئيس الإتحاد الجزائري ووعده بتوفير جميع سبل الحماية والراحة للجماهير الجزائرية وأن اللقاء اتسم بالود الكبير بينهما .

    ردحذف
  4. يلتقى فى الخامسة المنتخب الجزائرى مع نظيره الأمريكى فى الجولة الأخيرة بالمجموعة الثالثة على ملعب " لوفتوس فيرسفيلد " وسيكون فى ذهنهم متابعة اللقاء الآخر، فى نفس التوقيت بين المنتخب الإنجليزى مع نظيره السلوفينى على ملعب " نيلسون مانديلا با ".

    و على ملعب "لوفتوس فيرسفيلد" فى بريتوريا، سيكون المنتخب الجزائرى على موعد مع التاريخ عندما يلاقى نظيره الأمريكى اليوم، حيث يأمل الخضر فى حفر أسمائهم فى سجلات تاريخ المونديال من خلال تأهله للمرة الأولى إلى الدور الثانى ليصبح ثالث منتخب عربى يحقق هذا الإنجاز بعد المغرب عام 1986، والسعودية عام 1994، وسادس منتخب قارى بعد الكاميرون ونيجيريا والمغرب والسنغال وغانا.

    ويحتاج المنتخب الجزائرى لكى يصل إلى الدور التالى، إلى الفوز بفارق هدف أو هدفين وخسارة سلوفينيا أمام إنجلترا بفارق هدفين أو هدف على التوالى، أو خسارة إنجلترا أو تعادلها أمام سلوفينيا.
    كان المنتخب الجزائرى قد قدم عرضا جيدا أمام إنجلترا فى الجولة الثانية وانتهت المباراة بالتعادل السلبى بينهما ، بعد أن خسر مباراته الافتتاحية أمام سلوفينيا بهدف نظيف.
    ويأمل محاربو الصحراء بقيادة رابح سعدان، فى مواصلة عروضهم الجيدة والإطاحة بالولايات المتحدة من أجل تحقيق إنجاز رائع حُرم الجيل الذهبى للثمانينيات بقيادة رابح ماجر وصالح عصاد ولخضر بلومى من تحقيقه بسبب تواطؤ المنتخبين الألمانى الغربى والنمساوى فى الجولة الثالثة الأخيرة.
    على الجانب الآخر، لن يكون المنتخب الأمريكى لقمة سائغة أمام الجزائر بعد الأداء الهجومى الذى ظهر به فى مباراتيه أمام الإنجليز وسلوفينيا خاصة فى مباراته الأخيرة عندما قلب تخلفه صفر-2 إلى تعادل2-2علما بأنه سجل هدفا ألغاه الحكم .

    ويعتمد المنتخب الأمريكى على نجميه لاندون دونوفان وكلينت ديمبسى لزعزعة الدفاع المتكتل للمنتخب الجزائرى بقيادة مجيد بوقره ورفيق حليش.
    وبرز المنتخب الأمريكى بشكل لافت فى العامين الأخيرين خصوصا بلوغه المباراة النهائية لكأس القارات على حساب أسبانيا بطل أوروبا 2-صفر وسقوطه أمام البرازيل 2-3 بعدما تقدم 2-صفر فى الشوط الأول.

    ردحذف
  5. الوقت اللازم لقطع المسافة من مخيم اللاجئين الدهيشة حيث أسكن ومركز عملي في " وكالة معا "ببيت لحم لا يزيد عن 10 دقائق وفي هذه المدة رأيت الكثير من الاعلام الجزائرية معلقة على شرفات البيوت، ركبت في سيارة اجرة ورأيت ايضا علما جزائريا معلقا داخل سيارة الاجرة التي استقليتها ، سألت السائق انت تشجع الجزائر ؟

    فقال: نعم وتدخلت امرأة مسنة كانت تجلس في السيارة وهي قرية زكريا التي هجر سكانها عام 1948 ورحلوا وسكنوا في مخيم الدهيشة القريب من بيت لحم وقالت : " ومن منا يا استاذ لا يشجع الجزائر ضد امريكا " واضافت :الا يكفينا ما تفعله امريكا فينا اليوم وما عملته بريطانيا عندما باعت فلسطين الى اليهود .

    وصلت الى وكالة معا وصافحت رئيس التحرير الزميل ناصر اللحام فبادرني بالقول :اليوم الموقعة الساخنة ، وفهمت عليه ماذا يقصد ، انه بتحدث عن مباراة الجزائر وامريكا ، فأجبت نعم المباراة الساعة الخامسة مساء ولا اتصور كيف ستكون الامور بعد المباراة الجميع هنا ينتظرون !!.
    ثم قال الزميل ناصر ما هذا ، ما الذي يحدث مباراة الجزائر وامريكا واخبارها تطغى على الشارع الفلسطيني اكثر من اي خبر اخر .

    فيما قال رجل في الثمانينات من العمر كان يجلس عند رئيس التحرير لعرض مظلمة عليه: "نحن كلنا اليوم مع الجزائر وجميعنا يقف خلفها .

    ردحذف
  6. هنا في بيت لحم ترفع اعلام الدول المشاركة في المونديال على شرفات المنازل والمقاهي والمطاعم لاغراء الزبائن لحضور المباريات حيث نصبت هذه المقاهي شاشات عرض كبيرة لعرض المباريات عليها لاستقطاب الزبائن ويزداد عددهم حسب المنتخبين المتباريين .

    الكل هنا يشجع منتخبه المفضل بطريقته الخاصة لكن الملفت اننا لم نرى ولو علما امريكيا واحدا مرفوعا على شرفات المنازل او حتى في السيارات حيث ان العديد من السائقين يرفعون اعلام منتخباتهم المفضلة .

    ومباراة الجزائر وامريكا تستأثر باهتمام الشارع الفلسطيني ومنهم من يشجع الجزائر لاسباب سياسية وعقائدية وقومية واسلامية ومنهم من يشجعها لاسباب رياضية بحته لكن معظمهم يقفون الى جانب الجزائر يتمنون الفوز لها .

    عبد المجيد حجة امين عام الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم والذي قضى سنوات طويلة من عمره في سجون الاحتلال قال : نحن كفلسطينيين بالمنطق الرياضي وبمنطق الشعور الوطني والقومي نأمل ان تفوز الجزائر على امريكا حتى لو لم تتأهل كما أتمنى الفوز لها لان ذلك يعني لنا الكثير وخاصة ان الجزائر هي الممثل العربي الوحيد في هذه البطولة والمراهن عليها عربيا وحتى افريقيا .

    فيما قال حربي طمليه المشرف الرياضي لمركز شباب الامعري والذي يسكن في ازقة مخيم اللاجئين الامعري القريب من رام الله عندما سألناه لمن تتمنى الفوز فبادرنا بالقول : طبعا اتمنى الفوز لممثل العرب الوحيد وهو المنتخب الجزائري، فالجزائر بعد مباراتها مع انجلترا اعطت العرب امل كبير لمقارعة المنتخبات المدججة بالنجوم واصبحت قاب قوسين او ادنى من التأهل ،وان شاء الله ستفوز على امريكا فأنا انظر الى المسألة من الزاوية الرياضية الخالصة .

    ردحذف
  7. جورج غطاس نائب رئيس الاتحاد الفلسطيني السابق لكرة القدم والمحسوب على اليسار الفلسطيني والذي سجن اكثر من مرة قال : اتمنى الفوز كأي فلسطيني وكأي عربي للجزائر وان الفوز يعني النصر لجميع الامة العربية فهو الممثل الوحيد للامة وهذا الذي يجعلنا نتابع المونديال .

    والنقطة الاهم في اعتقادي والقول لغطاس : ان تعادل الجزائر مع انجلترا وفوز الجزائر على امريكا يعطينا انطباع اننا فزنا على الجهتين اللتان تقفان دائما ضد القضية الفلسطينية ونعتبر ذلك فخرا سياسيا قبل ان يكون نصرا كرويا وفوز الجزائر يلبي طموحاتنا .

    فيما قال جمال ابو حشيش رئيس نادي الصداقة في غزة انه يمنى الفوز للجزائر لانها دولة عربية واسلامية وهي ممثل العرب في المونديال،من هنا نقف جميعنا خلف الجزائر واضاف كان بودي ان تكون اكثر من دولة عربية مشاركة في المونديال واتمنى ان يكون ذلك في المستقبل .

    ولخص الموقف الرياضي محمد حماد قائلا تستحضرني في هذه المناسبة مقولة نرددها في الملاعب : الجزائر منا وفينا وغلب امريكيا بكفينا .

    ردحذف
  8. الجزائر دمشق 'القدس العربي' من كمال زايت وكامل صقر: يخوض المنتخب الجزائري اليوم الأربعاء مباراة حاسمة أمام نظيره الأمريكي، مباراة مصيرية بالنسبة لأشبال المدرب سعدان، المطالبين بالفوز أمام الأمريكيين بفارق هدفين على الأقل من أجل ضمان التأهل للدور الثاني، دون انتظار نتيجة مباراة سلوفينيا وانجلترا.
    الشارع الجزائري يحبس أنفاسه تحسبا لهذه المباراة، فالخضر على بعد 90 دقيقة من تحقيق أكبر انجاز في تاريخ الكرة الجزائرية، لأن المنتخب لم يسبق أن تخطى عتبة الدور الأول من نهائيات كأس العالم، ففي عام 1982 وقع ضحية ترتيب تعادل بين الألمان والنمساويين، وفي 1986 وقعت مشاكل كبيرة في الفريق جعلته يخسر مباراة حاسمة أمام البرازيل. وكاد المنتخب أن يغادر دورة جنوب إفريقيا بعد خسارته أسهل مباريات مجموعته أمام سلوفينيا، لكن الأمل عاد مع مباراة انجلترا بعد أن خرج أشبال سعدان منها برؤوسهم مرفوعة، بعد أن فرضوا تعادلا على رفاق واين روني، وهو ما جعل الجماهير تعاود الحلم بالتأهل على حساب الأمريكيين.
    وقد غابت مظاهر الفرح والاحتفال عن الشوارع، فالجماهير تفضل الانتظار وترقب ما ستجود به الساعات القليلة القادمة، فالتغييرات التي أعلن عنها المدرب سعدان لا تلقى القبول في الشارع الجزائري، فحسبما نقلته الصحف الجزائرية عبر مبعوثيها إلى جنوب افريقيا فإن المدرب ينوي إرجاع رياض بودبوز لاعب نادي سوشو إلى كرسي الاحتياط، بعد أن كان قد اعتمد عليه كأساسي في مباراة انجلترا.
    كما أن تخوف الجماهير زاد بسبب إصرار سعدان على إقحام كريم زياني مجددا كأساسي رغم أدائه المتواضع وتعبه الشديد أمام الانكليز، فضلا عن عدم تدربه ليومين، في حين أن البعض يرى بأنه من الضروري إقحام جمال عبدون لاعب نانت الفرنسي بديلا له في مباراة أمريكا، وإعطائه فرصة كاملة لإثبات قدراته.
    ولعل ما جعل الخوف يتحول إلى رعب لدى الكثير من الأنصار هو الأخبار التي تقول ان سعدان سيلجأ إلى إشراك المهاجم عبد القادر غزال لاعب سيينا الإيطالي مجددا في مباراة اليوم، علما بأن غزال الذي لم يسجل منذ أكثر من 12 مباراة خرج ببطاقة حمراء في المباراة الأولى أمام سلوفينيا بعد 12 دقيقة فقط من دخوله أرضية الميدان، وهو ما جعله يتحول إلى المسؤول الأول عن الهزيمة في نظر الجماهير التي طالبت باستبعاده من التشكيلة نهائيا.
    ويرى علي فرقاني قائد منتخب 1982 الذي دخل تاريخ الكرة الجزائرية والعربية بقهر الألمان في مونديال إسبانيا أن المنتخب قادر على الفوز والتأهل إلى الدور الثاني، شرط أن يلعب بنفس الطريقة المنظمة التي لعبوا بها أمام المنتخب الانجليزي، وأوضح فرقاني في لقاء مع 'القدس العربي' أن الخضر يجب أن يلعبوا بتركيز وتنظيم شديدين.
    وأوضح أنه لا بديل عن الفوز بالنسبة للمنتخب إذا ما أراد ضمان التأهل، وذلك بتسجيل فارق هدفين على الأقل، مشددا على أن الفريق يجب أن ينتهج خطة هجومية بحتة، وأن يلعب الكرة اللاتينية التي يحسنها، بالاعتماد على التمريرات القصيرة والمهارات الفنية للاعبين.
    وتحول مباراة المنتخب الجزائري ونظيره الأمريكي إلى الموضوع الأول المناقش بين الجزائريين في شبكة فايسبوك، فقد كثرت التعليقات على حظوظ المنتخب في هذه المباراة الحاسمة، والتي لم تخل من التخوف والتشاؤم، خاصة وأن الفريق يلعب أفضل لما يكون تحت الضغط ومحل انتقاد الصحافة والجماهير، لذا يتخوف الكثيرون من تكرار سيناريو مباراة مصر في نهائيات كأس أمم إفريقيا، إذ خاضها المنتخب وهو واثق من سحق المصريين، بعد المباراة القوية التي أداها أشبال سعدان أمام منتخب كوت ديفوار، لكن الفريق انهزم برباعية ساهم فيها الحكم كوفي كوجيا حسب عشاق الخضر.
    ولم يسلم المنتخب الفرنسي والجدل الدائر داخله من التعليقات، إذ قال أحد المعلقين أنه بعد خروج الزرق من دورة أنغولا، لا بد للفرنسيين من مساندة المنتخب الجزائري، تماما مثلما ساندت أغلبية الجزائريين فرنسا في كأس العالم 1998 من أجل اللاعب ذي الأصول الجزائرية زين الدين زيدان.

    ردحذف
  9. وحالة الترقب لمباراة اليوم لا تقتصر على الشارع الجزائري، بل تعدته لسائر العالم العربي.
    ففي حي المزة في دمشق أقسم سالم العماري الملقب بـ'أبو فراس' على أن يقدم قرباناً خلال مدة أقصاها أسبوع واحد في حال فوز فريق الجزائر بأية نتيجة مساء الاربعاء.
    وقال العماري لـ'القدس العربي' انه لا يهمه إذا تأهل المنتخب الجزائري للدور الثاني أم لا، المهم بالنسبة له أن يلحق منتخب الثوار الجزائريين الهزيمة بالمنتخب الأمريكي، وأفادنا أحد باعة الأعلام الجوالين في شوارع دمشق أنه باع لوحده فقط أكثر من مئة علم جزائري خلال يوم واحد.
    الترقب السوري للمواجهة الكروية الكبرى بين الجزائر وأمريكا هي مزيج من السياسة والانتماء الواحد حسب تعبير غدير حسن الشاب الذي يدير قسم العلاقات العامة في مركز تدريبي بدمشق، ويضيف بأن تمنيات السوريين بالتوفيق للمنتخب الجزائري تنبع بالدرجة الأولى من كونه منتخبا عربيا يواجه منتخباً أجنبياً، يرافق تلك التمنيات، تمنيات بتحقيق انتصار عربي واحد على الولايات المتحدة ولو كان بالرياضة وفق تعبيره.
    ويعلق د. نزار ميهوب أستاذ العلاقات العامة والرأي العام بأن التعاطف القوي هو جزء من سيكولوجية المواطن السوري الذي انزرعت فيه ثقافة الانتماء على المستوى القومي منذ الاستقلال، وبالتالي فإن اتجاهات الجمهور السوري في مباراة الغد وفق رأي نزار ميهوب لا يمكن أن تنفصل عن هذه الثقافة مشيراً إلى أن الحديث عن احتمالات فوز المنتخب الجزائري أمام أمريكا يأخذ حيزاً مهماً في أحاديث السوريين حتى مستوى من هم لا يتابعون كرة القدم عادة على حد قوله.
    وينتظر الشارع السوري بفارغ الصبر هز الجزائريين للشباك الأمريكية، دون أن تنفصل تلك الرغبة عن إحساس ذي منشأ سياسي بين منتخب شقيق ومنتخب دولة هي على الأقل ليست صديقة للسوريين في وقت ما تزال فيه العلاقات بين العاصمتين دمشق وواشنطن تتسم ببعض البرود وتشوبها اتهامات أمريكية صريحة للطرف السوري بدعم ما تسميها الإدارة الأمريكية بالجماعات الإرهابية مترافقة مع استمرار الحظر الاقتصادي المفروض أمريكياً على سورية وينعكس سلباً على مستوى الاقتصاد بالدرجة الأولى.
    السفير الجزائري بدمشق صالح بوشه أكد لـ'القدس العربي' انه تلقى اتصالات من عدد من الوزراء السوريين بعد مباراة الجزائر وإنكلترا يهنئونه بأداء اللاعبين الجزائريين ويتمنون الفوز لهم في المباراة القادمة، وأوضح أنه تابع تصريحات الوزراء في وسائل الإعلام السورية بهذا الخصوص، وتعليقاً على دخول السياسة على خط التشجيع السوري، قال السفير الجزائري أن السوريين والجزائريين يشتركون في قيم الاستقلال والسيادة ويتقاسمون ذات الأحاسيس، لكنه لفت إلى ضرورة عدم خروج كرة القدم عن سياقها الرياضي إلى كواليس السياسة.

    ردحذف
  10. وأضاف السفير بوشه أن المنتخب الجزائري قدم في المباراتين الماضيتين وجهاً مشرفاً للكرة العربية وأنه كان أفضل من المنتخب الإنكليزي، وقال: 'إذا لعبت الجزائر أمام أمريكا كما لعبت أمام إنكلترا سيكون الفوز حليفنا'، دون أن ينسى الدبلوماسي الجزائري الإشارة إلى قوة المنتخب الأمريكي بدنياً ونزعته الهجومية التي تفوق المنتخب الإنكليزي، مشيراً إلى أنه يجب على المنتخب الجزائري اللعب بطريقة هجومية يرافقها حذر وانضباط دفاعي، مؤكداً أنه حتى لو خسر منتخب رابح سعدان هذه المباراة فإنه قد أدى واجبه بمنتهى الأناقة والقوة، وتلتقي الجزائر وأمريكا اليوم في ختام مباريات المجموعة الثانية فيما تلتقي إنكلترا وسلوفاكيا في ذات المجموعة.

    ردحذف
  11. جاءت عناوين الصحف الجزائرية اليوم حاملة كما هائلا من الدفع المعنوي لمحاربي الصحراء في مواجهتهم المرتقبة ضد الولايات المتحدة الأمريكية في الجولة الأخيرة من دور المجموعات لكأس العالم 2010 ويدخل المنتخب الجزائري وهو لا يملك سوى خيار الفوز للتأهل إلى دور الـ 16 في مجموعته التي تضم أيضا كل من سلوفينيا وأنجلترا.

    النهار الجديد عنونت في صدر صفحتها الأولى بـ " تـسـعيـن دقـــيـقـة لـدخول الـتاريخ" وقالت الصحيفة " إن حظوظ المنتخبات الأربعة للمجموعة الثالثة متساوية تقريبا، فيما يجب على رفقاء الحارس مبولحي الفوز بهدفين دون مقابل، من أجل تفادي الحسابات والتأهل مباشرة إلى الدور الثاني" . ونقلت الصحيفة أيضا استفزازات الصحافة الفرنسية للمدرب رابح سعدان حيث لم يكتف الإعلاميون الفرنسيون بالإصغاء لتصريحات سعدان خلال مؤتمره الصحفي مساء أمس بل واجهوا بأسئلة جرية ومحرجة في نفس الوقت ، ورد سعدان على أحد الصحفيين الذي تساءل إن كان المنتخب الجزائري سيمثل الفرنسيين في المونديال بعد إقصاء منتخب الديوك باعتبار أن الجزائر المنتخب الفرنسي الثاني؟'' بأن الجزائر لا تمثل إلا العالم العربي والإسلامي والإفريقي يذكر أن الصحافة الفرنسية تعتبر المنتخب الجزائري منتخبها الثاني باعتبار أن عددا كبيرا من لاعبي المنتخب الوطني سبق لهم وأن حملوا ألوان فرنسا في فرق الشباب على غرار عبدون يبدة ومغني الذي غاب عن المونديال.

    من جهتها كتبت صحيفة الشعب "لا بديل عن الفوز لتحقيق الحلم" معتبرة أن الأداء المميز أمام إنجلترا أعطى ثقة كبيرة للخضر في طريقهم نحو تحقيق إنجاز تاريخي في جنوب إفريقيا.

    ردحذف
  12. واعتبرت صحيفة الخبر أن أمريكا هي بوابة ''الخضر'' لدخول التاريخ وأضافت" كل الأنظار ستكون مشدودة إلى بريتوريا التي كانت فأل خير على ''الخضر'' خلال تصفيات كأس العالم، حين حضّر بها المنتخب الجزائري لمباراة زامبيا وحقق ''الخضر'' انتصارا، حيث يراهن الجميع على أن يفك المنتخب الجزائري عقدته الهجومية ويسجّل ولو هدفا واحدا يؤهله إلى الدور المقبل، لأول مرة في التاريخ، خاصة أن هدفا واحدا في الدور الأول لنهائيات كأس أمم إفريقيا جعل ''الخضر'' يضمنون تأشيرة التأهل.

    وقالت الصحيفة أن سعدان يدخل المباراة بخيارين، إما إقحام التشكيلة التي واجهت إنجلترا، وإما إحداث تغيير واحد بإقحام رفيق جبور في الهجوم. لكن سعدان كشف، في ندوته الصحفية، أمس، بأن التشكيلة التي واجهت إنجلترا هي الأقرب للعب مباراة أمريكا.

    يذكر ان الجزائر لم تسجل أي هدف في كأس العالم 2010 رغم خوض الفريق لمبارتين حصد من خلالها نقطة وحيدة كانت من فم الأسد الإنجليزي.

    وفي استطلاع للرأي نشرته الصحيفة الشروق اليومي أعتبر أكثر من نصف الجزائريين أن موقف الشعوب العربية من الفريق الوطني الجزائري في منافسات كأس العالم بجنوب إفريقيا لم يكن كافيا رغم أن الجزائر هي ممثل العرب الوحيد . وأجاب 52 بالمائة من الأشخاص المستجوبين في العينة عن السؤال "هل تعتقد أن الشعوب العربية وقفت إلى جانب الفريق الوطني في المونديال بما يكفي؟بـ"لا"، حيث اعتقد 48 بالمائة فقط من المستجوبين أن العرب وقفوا مع فريق الجزائر بما يكفي، ما يعني أن التشجيع العربي للخضر كان دون المستوى.
    50 تعليق

    ردحذف
  13. يسعى كل من المنتخبين الأمريكي والجزائري إلى تحقيق الفوز الأول له في بطولة كأس العالم 2010 المقامة حاليا بجنوب أفريقيا، عندما يلتقيان الأربعاء في الجولة الثالثة من منافسات المجموعة الثالثة بالدور الأول للبطولة. وقد يستطيع الفائز منهما التأهل إلى الدور الثاني "دور الستة عشر" للبطولة.

    وتعادل المنتخب الأمريكي في مباراتيه الأوليين بالمجموعة أمام نظيريه الإنجليزي 1-1 والسلوفيني 2-2، بينما خسر المنتخب الجزائري مباراته الأولى أمام المنتخب السلوفيني 0-1، ثم تعادل سلبيا مع المنتخب الإنجليزي.

    وتصدر المنتخب السلوفيني المجموعة على عكس التوقعات، حيث حصد أربع نقاط من مباراتيه الأوليين، بينما يحتل المنتخب الأمريكي المركز الثاني برصيد نقطتين، وبفارق الأهداف فقط أمام نظيره الإنجليزي، ويقبع المنتخب الجزائري في قاع المجموعة برصيد نقطة واحدة.

    وتنتظر المنتخبات الأربعة الجولة الثالثة من أجل فض الاشتباك على بطاقتي المجموعة إلى الدور الثاني في البطولة، حيث يلتقي المنتخب الأمريكي نظيره الجزائري ويلتقي منتخب إنجلترا نظيره السلوفيني.

    وقبل أربع سنوات، واجه المنتخب الأمريكي نفس التحدي، حيث كان الفريق بحاجة إلى التغلب على نظيره الغاني من أجل التأهل للدور الثاني، ولكنه خسر 1-2.

    ردحذف
  14. والآن، يحتاج الفريق إلى عبور عقبة أفريقية أخرى من أجل بلوغ الدور الثاني، ولذلك يصر الفريق على منح منافسه الجزائري الاهتمام والتقدير المناسب خلال المباراة.

    وقال كلينت ديمبسي مهاجم المنتخب الأمريكي وصاحب هدف التعادل في مرمى المنتخب الإنجليزي:"المنتخب الجزائري فريق جيد.. يتميزون بالقوة البدنية والدفاع، وكانت لهم بعض الالتحامات القوية في مباراتهم مع إنجلترا".

    وأضاف:"أعتقد أن هذه المباراة ستكون صعبة، ولكن بمرور الوقت سيصبح الأداء مفتوحا. علينا أن نقدم بعض المجازفة لأننا نعلم أن التعادل قد لا يصعد بنا للدور الثاني".

    وأضاف:"علينا فقط أن نسيطر على مجريات اللعب في المباراة، وأن نرى كيف تسير وأعتقد أنهم "المنتخب الجزائري" سيفعلون نفس الشيء. سيواصل الفريق الجزائري الاعتماد على الجانب الدفاعي، واختيار اللحظات التي يندفع فيها هجوميا. ولكن إذا وصلت المباراة إلى الدقيقة 65 وظل التعادل السلبي قائما فمن المنتظر أن ينفتح الأداء".

    وأظهر المنتخب الأمريكي، بقيادة مديره الفني بوب برادلي، قدرة فائقة على إمكانية العودة لأجواء المباراة، وذلك خلال المباراتين الماضيتين، ولكنه يحتاج أيضا إلى التركيز بشكل أكبر على عدم اهتزاز شباكه مبكرا.

    وتأخر الفريق بهدف بعد أربع دقائق من مباراته أمام إنجلترا، كما كافح بشدة في الشوط الثاني من مباراته أمام سلوفينيا لتحقيق التعادل، بعدما انتهى الشوط الأول بتأخره 0-2.

    وقال ديمبسي:"الشيء الإيجابي الذي اكتسبناه من بطولة كأس العالم الحالية أننا سجلنا في كل مباراة خضناها حتى الآن، وبذلك فإننا نؤدي بشكل جيد في الهجوم. علينا فقط أن نخوض المباراة "أمام الجزائر" ونلعب بمستوانا، وأعتقد أن أداءنا يكون جيدا عندما نلعب بأفضل مستوى لدينا".

    وبعد هزيمته في المباراة الأولى أمام سلوفينيا، أنعش المنتخب الجزائري آماله في المونديال الحالي بالتعادل مع المنتخب الإنجليزي، بفضل قوة الدفاع الجزائري بقيادة مجيد بوقرة نجم رينجرز الاسكتلندي.

    وقال رابح سعدان المدير الفني للفريق:"قلت إننا سنتحسن بمرور الوقت وهو ما يحدث. ثقتنا تتزايد وهو أمر مهم للغاية.. أمامنا مباراة واحدة والموقف ما زال مفتوحا في هذه المجموعة.. نحتاج لاستغلال إمكانياتنا للتأهل إلى الدور المقبل".

    ردحذف
  15. تقام اليوم اربع لقاءات في الجولة الثالثة بالمجموعتين الثالثة والرابعة حيث يلعب منتخب الجزائر امام المنتخب الامريكي فيما يلتقي المنتخب الانجليزي مع سلوفينيا كما يواجه الفريق الالماني منتخب غانا ويلتقي منتخب صربيا مع استراليا .
    ويلتقي منتخب الولايات المتحدة الأمريكية نظيره الجزائري في الخامسة عصرا في ختام مباريات المجموعة الثالثة..
    تعقدت حسابات المجموعة بعد تعادل المنتخب الأمريكي مع نظيره السلوفيني في الجولة الماضية وتعادل الجزائر أيضا مع إنجلترا، لتظل سلوفينيا في الصدارة برصيد أربع نقاط وخلفها أمريكا بنقطتين وبفارق الأهداف عن إنجلترا صاحبة المركز الثالث، وتتذيل الجزائر المجموعة برصيد نقطة واحدة. ويحتاج المنتخب الأمريكي لتحقيق الفوز لضمان التأهل مباشرة وتجنب الدخول في حسابات معقدة، خصوصا أن الأمل ما زال قائما لجميع الفرق الأربعة في التأهل.
    وأكد بوب برادلي، المدير الفني الأمريكي، أن فريقه لا يلعب سوي علي الفوز، لأن أي نتيجة أخري قد تطيح به خارج البطولة .
    علي الجانب الآخر، يتمسك المنتخب الجزائري بأمله الضعيف في البقاء بالمونديال بعد أن أنعش آماله بالتعادل مع إنجلترا، ويحتاج منتخب 'الخضر' لتحقيق الفوز إذا أراد الاستمرار في البطولة وأكد رابح سعدان، المدير الفني للجزائر، أن فريقه لن يتهاون، وأنه يثق في قدرات اللاعبين علي تحقيق الفوز، لأن الفريق الذي تألق أمام إنجلترا سيكون قادراً علي تحقيق الفوز أمام أمريكا.

    ردحذف
  16. ويلتقي في الساعة الخامسة ايضا منتخبا سلوفينيا وإنجلترا ضمن منافسات الجولة الثالثة في المجموعة الثالثة، ويسعي الإيطالي فابيو كابيللو، المدير الفني للمنتخب الإنجليزي للفوز لتعويض الأداء الضعيف أمام أمريكا والجزائر والعمل علي رفع الحالة المعنوية للاعبين لتقديم أداء يليق بالمنتخب الذي كان أحد المرشحين للقب قبل البطولة ويعول كابيللو الكثير علي مهاجمي الفريق روني وهيسكي كما أكد كابيللو علي ضرورة التركيز في الدفاع من جانب اللاعب جون تيري واللاعب جيمي كراجر .
    بينما يسعي منتخب سلوفينيا إلي التمسك بآماله في الصعود للدور الثاني للبطولة، خصوصا أنه سيلعب مع منتخب كبير، وبالرغم من تقديم سلوفينيا عرضاً جيداً أمام أمريكا فإنها أضاعت فرصا عديدة لاقتناص الفوز.
    وفي التاسعة والنصف مساء يواجه المنتخب الألماني نظيره الفريق الغاني ويتصدر الاخير المجموعة بأربع نقاط وبفارق نقطة واحدة عن ألمانيا صاحبة المركز الثاني، ويحتاج كلا الفريقين للفوز لضمان التأهل، بعد أن أربكت خسارة ألمانيا في مباراتها الأخيرة أمام صربيا حسابات المجموعة لتنعش آمال الصرب في المنافسة، في حين جاء سقوط غانا في فخ التعادل مع أستراليا ليعطلها عن استكمال مسيرتها الناجحة بالمونديال.
    فيما رفع ميلوفان راجيفيتش المدير الفني الصربي للمنتخب الغاني شعار لا بديل عن الفوز داخل معسكر النجوم السوداء لتجنب الدخول في أي حسابات أو اللعب علي نتائج الفرق الأخري، وشدد علي لاعبيه ضرورة تحقيق الفوز لإثبات أنهم جاءوا إلي المونديال للمنافسة من خلال هذا الاختبار القوي.
    ويلتقي في تمام الساعة التاسعة والنصف مساء منتخبا أستراليا وصربيا بالمجموعة الرابعة.
    وفوز أي من الفريقين يعني اقترابه خطوة من الصعود إلي دور الـ١٦ بنسبة كبيرة وانتظار ما ستسفر عنه نتيجة مباراة منتخبي غانا وألمانيا، ولذلك يسعي رادومير انتيتش، المدير الفني للمنتخب الصربي، للحفاظ علي الحالة المعنوية المرتفعة للاعبيه واستثمارها لتأكيد جدارتهم، وأن تغلبهم علي الفريق الألماني لم يكن وليد الصدفة، كما يسعي انتيتش إلي الفوز ليبتعد عن حسابات المجموعة المعقدة، ويعول علي مهاجمي الفريق نيكولا زيجتش وماركو بانيتيلتش.
    طباعة

    ردحذف